14731181_10209214194924729_5983190974720481760_n

اضطر الشاب سمير مرمر للاستقالة من وظيفته الجديدة التي حصل عليها بالواسطة بعد ثلاثة أيام، بعد أن طالبه مديره بالدوام كبقية الموظفين، الأمر الذي استنكره الشاب واعتبره إهانة متعمّدة للحط من مقام واسطته الرفيعة.

ويقول الشاب إنه لم يقصّر في عمله “فوظيفتي كمدير أوقات فراغ الشركة لا تحتاج مني مغادرة الفراش، كيف يريدونني أن أداوم، دون أن يعينوا سكرتيرة حسناء لمكتبي، ودون أن أحصل على ترقية وعلاوة دوام، لن أتنازل وأقبل بهذه الظروف”.

ويضيف “لن أخضع لابتزاز ذلك المدير، ألا يقدّر أن للناس أولويات ومشاغل؟ لا أريد وظيفته الفاشلة، سأرمي استقالتي في وجهه وأخلق له أزمة كبيرة، فهو لن يجد من هو أكفأ مني في هذا المنصب الحساس،   وألف شركة تتمنى أن يشرّف إسمي سجل موظفيها مقابل أن أنقل سلامهم لأبو طارق باشا أطال الله في عمره”.

وتوعّد الشاب مدير الشركة بإبلاغ واسطته بما حصل، ليقوم بفصله وتعيين مديرٍ آخر مكانه يقدّر القامات العالية من أمثاله “أنا مواطن حر ومدعوم، سأخبر واسطتي عن كل شيء، أجل كل شيء، وأنا متأكد من أن العدالة ستأخذ مجراها”.

  يذكر أن مدير الشركة تأسف لوقوع هذا الخطأ بحق سمير”أحمّل السكرتيرة الحمقاء مسؤولية هذا الخطأ، فهي لم تزودني بالمعلومات الكافية عن مكانة واسطة الشاب ومؤهلاتها “.

مقالات ذات صلة