زين الدين زيدان: رضا الوالدين وتوجيهات الملك فيليب السادس هما سبب استمراري

14702432_1287672957932350_2221474394919598204_n

حمدي شماشِر – خبير الحدود الرياضي

كشف مدرب نادي ريال مدريد الإسباني زين الدين زيدان أنَّ السر وراء استمراره بالعمل كمدرِّب كرة قدم يكمن في رضا والديه ودعواتهم المستمرة له بالتوفيق، واتِّباعه لتوجيهات الملك القائد فيليب السادس.

ويشتهر زيدان باعتماده على ترك اللاعبين ليتحركوا وفق مزاجهم “من المهم أن يُعطى كلُّ لاعبٍ مساحةً إبداعيَّةً ليفاجئ الجميع. لنأخذ كريم بنزيما على سبيل المثال، نجده يتألق ويبدِّد الفرصة تلو الأخرى، ليوهم المنافسين أنَّه لاعبٌ فاشل، ثم يسدِّد رونالدو كرةً في المرمى. لم تكن هذه الخطة العبقريَّة لتنبع لولا حريَّة اللاعبين المطلقة”.

وأضاف “قد يرى البعض أن ذلك يعني أنَّني لا أمسك بزمام الأمور، إلّا أنني أطلب من والدتي أن تدعو لنا قبيل كلِّ مباراة لنحقَّق الانتصارات، ومن المعروف أن دعاء الأم دائماً مستجاب. فأُجري التبديلات بأريحيَّة لثقتي باستجابة دعاء أُمي، حتى لو نفى البعض ضرورتها”.

وعن فريقه المعروف بـ “الفريق الملكي”، أكّد زيدان أنّه استلهم فكرته من طريقة تعامل الملك الإسباني فيليب السادس مع شعبه “فهو يسمح لمواطنيه بأن يتصرفوا بحرّية مطلقة كما يحلو لهم، لذا، قررت العمل وفق نظرة الملك الثاقبة داخل النادي وترك كل لاعب يلعب على هواه، وها نحن ننجح بفضل توجيهاته”.