14702432_1286938238005822_857270395664421933_n

بعد تصويته البارحة على قرار منع المشروبات الكحولية، يصوّت البرلمان العراقي غداً على مشروع قرار افتتاح سوق للنخاسة، أملاً في إقامة كيان قادر على منافسة تنظيم الدولة الإسلامية وإقناع الشباب الراغبين بالجواري والموت في سبيل الحصول على حوريات الجنة، بالبقاء أحياء في حضن العراق وعدم الذهاب إلى تجار دين آخرين.

ومن المتوقّع أن يتعاون النظام العراقي مع دواعش متقاعدين من ذوي الخبرة في هذا المجال لافتتاح سوق الجواري المركزي في العاصمة بغداد، مع قسم خاص للغلمان والعبيد، تحت رعاية الرئيس السابق جورج بوش، كبادرة شكر وتقدير على جهوده في تحرير الشعب العراقي وإقامة نظام ديمقراطي.

ويقول  الناطق باسم البرلمان إن القرار “خطوة ريادية في طريق إحياء خلافة مدنية حديثة، ستضرب نموذج تنظيم الدولة الإسلامية الديكتاتورية في منطقته الحساسّة، كونه سيجري وفق آليات شبه ديمقراطية عصرية، تتمثّل بالتصويت عليه في مجلس النواب، وحصوله على موافقة الولي الفقيه في إيران ليصبح ساري المفعول”.

وأضاف “سيعود سوق النخاسة علينا بفوائد اقتصادية لا تعد ولا تحصى، كتعزيز السياحة الداخلية والسياحة العربية، وتوفير فرص عمل مميزة لمجاهدات النكاح، بعد سقوط دولة الخلافة، حرصاً على عدم وقوعهن في مستنقع البطالة والتدخين والحشيش، لينتهي بهن المطاف بالعمل في وظائف مخلّة بلآداب، كالترشّح إلى مجلس النواب أو العمل في السياسة”.

مقالات ذات صلة