بائع ملابس يؤكد لـ٢٧ زبوناً بأن هذا القميص هو الأخير في السوق ولولا معزّتهم لاحتفظ به لنفسه

awa3

تمكّن بائع الملابس، فادي سلاحب، من بيع آخر قطعة في متجره من موديل قميص لا يوجد مثله في كل السوق، لقرابة الألف زبون.

وذكر عدد من الزبائن أن البائع أكّد لهم أن القميص يعد تحفة نادرة، كون المصمم الذي صممه قتل في حريق لنفس للمصنع الذي صنع القميص الوحيد فيه، فضلاً عن مزاياه الخارقة، كمقاومته للحرارة والبرودة، وملاءمته لجميع الفصول، وصلاحيته  كبدلة فضاء، إضافة لاحتوائه على مادّة الأسترونوجيم التي تجذب الفتيات كما يجذب المغناطيس الحديد.

ويروي الشاب كُ.أُ قصته مع البائع “لقد كان مقنعاً جداً، خصوصاً عندما قال بثقة أنه سيزوجني أخته إن وجدت قميصاً مشابهاً في كل السوق. أخبرني أنه كان ينتوي الاحتفاظ به لنفسه، لولا مشاعر الحب التي أحس بها تجاهي منذ دخولي لباب متجره، عندها لم أستطع كبح عواطفي وانهمرت الدموع من عيني، واشتريته فوراً”.

من جهته، أنكر البائع أن القمصان في المتجر المجاور له هي بالفعل نفس تصميم هذا القميص، مشيراً إلى أن تلك القمصان تقليد لماركة “بلبري” الأصلية التي يبيعها، ومؤكّداً للزبائن الذين حاولوا إرجاع القميص أن سياسة المتجر لا تسمح بذلك، ولكنها تسمح باستبداله بجوارب تقي من حر الصيف وبرد الشتاء، ومن الماء والأوساخ والعرق والجعّة.