siri

أعلنت شركة أبل وقف العمل ببرنامج “سيري” في الوطن العربي، إثر كمّ التحرشات الهائل الذي تعرض له البرنامج في العالم العربي.

وقال مدير الشركة إن استعماله لخاصية التنصت على المستخدم كشفت عن تفاصيل مخزية ومعيبة يعجز عن الإفصاح عنها، “لقد تصرفوا مع صوت الفتاة في البرنامج وكأنها فتاة حقيقية، وسألوها عن مكان سكنها ورقم هاتفها وما هو المبلغ المطلوب لتقيم علاقة معهم، إضافة لأسئلة عن لون وقياس ملابسها الداخلية، وفي بعض الحالات، طلبوا منها أن تتكلم معهم بطريقة بذيئة”.

وأضاف “لقد نجح المتحرشون العرب في خدش حياء كل شيء، بما في ذلك برنامج كمبيوتر مثل “سيري”، حتّى عندما قدّمنا البرنامج بصوت ذكر، قام المستخدمون بشتم أخته سيري وسألوه عن أقرب فتاة في منطقتهم إن لم يُرد إعطاء عنوان أخته لهم”.

من جانبهم، اقترح خبراء ومختصون إعادة تقديم الخدمة بعد تحجيب سيري أو تشفير صوتها، إلّا أنهم تراجعوا عن مقترحاتهم بعد تذكّرهم أن لا شيء يحول بين الشباب العربي والتحرش.

يذكر أن سلوكيات المتحرشين أغضبت أهل الفتاة التي سجلت صوتها للبرنامج ودفعتهم لتهديدها بالقتل انتقاماً لشرفهم، وهو ما دفع الشركة لدراسة وقف توريد هواتفها إلى المنطقة العربية، إلّا أنها تراجعت عن المشروع لما يدرّه هواة شراء الهواتف العرب من أموال غزيرة عزيزة على الشركة.

مقالات ذات صلة