Emmerdale-WK433

أصدرت المحكمة المختصة بقضايا الفساد حكماً يبرِّئ جميع المسؤولين الكبار في الدولة من تهم اختلاس مبالغ مالية بسيطة تعادل مجموع رواتب ألفي موظف لعشرة أعوام مع مكافآتهم وعلاواتهم، بعدما تبيّن لها أنَّ مراسل الشاي والقهوة، العامل في المؤسسة التي جرى فيها الاختلاس، هو المسؤول الحقيقي والوحيد عن تلك الجرائم.

ويقول القاضي المسؤول أنَّ الأدلّة أثبتت، بما لا يدع أيَّ مجالٍ للشك، استغلال المراسل لمنصبه الحسّاس قائلاً “حيث قام بسرقة السكر وأكياس الشاي والقهوة بشكل ممنهج واستغلالها لإطعام عائلته، كما أنّه قدّم المشروبات لهم خالية من الثلج مما أحبطهم وخذلنهم، ما دفعهم لتحويل بضعة عشرات ملايين إلى حساباتهم الخاصة”.

وأضاف “لقد تعرَّض المتّهمون الرئيسيون لانتحال شخصيَّاتهم بهدف تشويه سمعتهم العطرة في قضيِّة باطلة، سنوقِع أشد العقوبات بهذا المراسل لنؤكد أن لا أحد فوق القانون فهو يسري على الجميع ليس فقط الحراس وموظفي الاستقبال”.

يذكر أن الحُكم في القضيَّة تضمّن احتفاظ المسؤولين بجميع المبالغ المُحوَّلة إلى حساباتهم كتعويضٍ  عن الضرر النفسي الذي تسببت به القضية، على أن يبدأ المراسل بتسديدها فور خروجه من السجن حتّى وإن اضطره الأمر لبيع أعضاءه.

مقالات ذات صلة