na2eb

أعلن المرشّح النيابي فهد البَزّيط وعدد من المرشحين لمجلس النواب انشقاقهم عن النظام وتشكيل “جبهة جند النوَّاب”، ردَّا على فشلهم في الفوز بمقعد تحت القبة.

وقال فهد في بيانٍ مصورٍ نشره على موقع يوتيوب أنَّ إعادة حقوق النواب الفاشلين هو هدف التنظيم الأسمى، “لقد خسرنا معركة لكننا لم نخسر الحرب بعد، سننتقم من الأوغاد الذين أخذوا مقاعدنا، سننكّل بالذين استغلَّوا حسن نوايانا وكرمنا وأكلوا طعامنا وحلوياتنا ثم غدروا بنا  في صناديق الاقتراع”.

وأضاف ” تكبّدنا خسائر ماديَّة كبيرة، وفقدنا فرصة الحصول على العطاءات والرواتب الكبيرة، لكننا سنعود أقوى وأكبر من السَّابق، لقد شكّلنا فرقة اغتيالات لتصفية الخونة وحرق الأشجار ومراكز الاقتراع والمحال التجارية. سنرد الصَّاع صاعين لهذا النظام الفاسد، ولن نتوقف ولن نتراجع إلى أن يحققوا مطالبنا بأن نكون نحن الديمقراطية بعينها”.

وفي نهاية البيان، أشار المرشّح الفاشل إلى أنه في حال فشل الجبهة في تحقيق أهدافها، فإنّه سيتحالف مع قوى المعارضة للضغط على الحكومة بتسليمه حقيبة وزارية كما تفعل الحكومة مع المعارضين عادةً، ليتمكن حينها من استعادة حصّته من الكعكة.

مقالات ذات صلة