كيف تصبح فناناً تشكيلياً في خمس خطوات

img

فعلاً، إنه لأمر محير، كيف يصبح المرء فناناً تشكيلياً؟  

غالباً ما ينظر العامّة إلى الفنان التشكيلي كلغزٍ محير يستحيل فك طلاسمه. نحن في الحدود، أجرينا بحثاً معمّقاً لفكّ هذه الطلاسم، وفشلنا، إلا أنَّنا، خلال بحثنا، توصّلنا إلى الوصفة السهلة والمثالية لتتحول من بشر عادي، محاسب، مهندس، ميكانيكي، إلى فنّان تشكيلي يفتتح معارضًا وتنهال عليه المقابلات الصحفية والتلفزيونية، والفتيات أيضًا.

وتالياً، خمس مهارات أساسية في الفن التشكيلي، كفيلة بجعلك فناناً حقيقياً دون أن تضيع وقتك بدراسة الرسم أوالتلوين وغيرها من الأمور الثانوية:

١. احرص على أن لا تحرص على مظهرك: توقف عن الأناقة، تمرّد على المقصات وأمشاط الشعر وماكينات الحلاقة، تخلّص من فرشاة الأسنان، أطلق العنان لشعرك ولحيتك، اكسر المرآة ولا تنظر إلى وجهك، توقف عن الاستحمام، فهذه العادات القميئة كفيلة بنزع الهواجس الإبداعية الملتصقة بجسدك الفنّي.

٢. دع العبثية تداعبك: لا تتخذ موقفاً من شيء، لا تحسم أمرك تجاه القضايا الموجودة على الأرض، ناقض نفسك والمجتمع، دع أفكارك تسبح في فراغ المجهول، لوّح باصبعك الوسطى في وجه المستحيل، تشَرذم، أكثر من التنسّك والمجون في آن معاً، كن منفتحاً منغلقاً، متفائلاً متشائما، عبوساً ضحوكاً، محافظاً منحلاً، واحرص أن ينعكس ذلك في لوحاتك، فالتناقض في الشخص يزيد الاهتمام والفضول حوله.

٣. حول ملابسك إلى عمل فني تشكيلي بحد ذاتها: تذكّر أنك العنصر الأساسي في لوحاتك، وأنها من دونك ليست سوى عدم. اعرض فنّك على جسدك، اترك الألوان تتخطّى حدود اللوح لتعانق ملابسك وتراقص قميصك البالي وبنطالك الممزّق، كعاشقين ارتبطا معاً ارتباطاً عضوياً، لا يفصل حبهما كل مساحيق الغسيل.

٤. حافظ على الغموض في لوحاتك: تجّنب رسم أشياء واضحة كالأشجار والعصافير والأزهار وما إلى ذلك من الأشياء السطحية. جسّد مشاعرك المتلاطمة، حتى لو لم تكن موجودة، جسّدها في ثنايا اللوحة كخطوط متعرجة ودوائر ومربعات وانسكابات سرمدية، وأكثر من استخدام اللون الأخضر  الغامض، لا تترك لعوامّ الناس، ولا حتى لنفسك، فرصة فهمها، وسترى أنَّ النُّخب ستعثر فيها على معانٍ عميقة تستحق دفع المال من أجلها.

٥. اكتئب: لن تصبح فناناً قبل أن تصارع نفسك والحياة، اكتئب، فبغير الاكتئاب، لن يصدّق أحد بأنك فنّان حقيقي. يجب أن تدخل في معركة وجودية مع أعمالك الفنيّة، وإذا انخفضت المبيعات، اقضم أنفك أو رقبتك أو حاول الانتحار، ولكن لا تمت، ننوه هنا إلى ضرورة عدم الموت، فذلك قد يضع مسؤولية وفاتك علينا، ونحن لم نقدّم هذه النصائح إلّا لمساعدتك، بوركت مساعينا.