14199332_1236967946336185_4015480286070340700_n

قررت إدارة السير الإبقاء على لافتات المرشحين وصورهم المعلقة فوق اللافتات المرورية بشكل دائم حتّى بعد انتهاء الإنتخابات النيابية، لما تحمله هذه اللافتات من ثوابت وشعارات وطنية وقومية ودينية لا يجوز المساس بها تحت أي اعتبار.

وقال مدير دائرة السير لمراسلنا “من الآن فصاعداً، سيعرف المواطنون قواعد السير بسهولة، فعندما تواجه صورة مرشح يساري، فإنها تعني منع الاتجاه لليمين، كما تعني صورة المرشح اليميني منع الاتجاه لليسار، أعط نفسك الأولوية لدى مرورك بصور مرشحي الكوتا ومرشحاتها، وفي حال رأيت صورة لمرشح إخواني، فاحذر! أمامك مطب. أما إذا رأيت شعارات العودة والتحرير وفلسطين وكامل الأراضي، حينئذ، عد إلى الوراء لأنك أخذت طريقاً غير نافذ.

من جانبها، أعربت المواطنة سعاد خرنوب عن سعادتها بانتشار صور المرشحين في كل مكان “فبالإضافة لكونها تحجب الشمس عن بشرتي وتحافظ على نقائها دون الاضطرار لوضع واق للشمس، عزّزت شعارات المرشحين البرّاقة شعوري الوطني والقومي، كم أشعر بالفخر عندما أرى صور المرشحين وشعاراتهم حول مكافحة الفساد، والوحدة العربية، وتحرير فلسطين”.

وأضافت “أنا متشوّقة للحظة التي يصل فيها هؤلاء الأشاوس إلى المجلس، ليباشروا تطبيق الشعارات التي أطلقوها، حينئذ، سيكون جميع الأشرار في العالم كالمسؤولين الفاسدين والصهاينة في وضع حرج جداً بالتأكيد”.

مقالات ذات صلة