1471248867_497_Louis-Smith-emotional-over-silver-medal-but-is-slammed-for-not-shaking-Max-Whitlock039s-hand

أقامت وزارة الرياضة حفل استقبال على شرف اللاعبين الأولمبيين، أعلنت خلاله عن مبادرتها بقبول الميداليات التي أحرزها اللاعبون كهدايا، تقديراً منها لجهودها وجهود الحكومة في إحراز هذه الميداليات.

وقال عضو اللجنة الأولمبية، زهير سوّاح، إنه من غير العادل نسب الفضل لأصحابه فحسب “يقول: كان على البرازيليين أن يمنحوا كل عضو في اللجنة، والوزارة، والاتحاد ميدالية ذهبية، لكن، هكذا هم الأجانب، بخلاء، منحوا اللاعبين الميداليات ونسو الإدارة التي أدارت هذا اللاعب وأمرته بالفوز. لقد دعمناهم بـ.. بـ..، أجل، لقد منحناهم كل الدعم، ودعمناهم، كل شيء مدعوم عندنا، حتّى الخبز”.

وعن كيفية الدعم، قال زهير إن الدولة تعمّدت عدم إنشاء الملاعب والمساحات المخصصة لتطوير المهارات الرياضية “لقد راقبناهم بحرص بالغ منذ أن كانوا أطفالاً يلعبون في الشوارع، ورأيناهم كيف طوروا مهارات لعب الكرة والجري والمناورة بين السيارات، وعندما أصبحوا شباباً، راقبناهم وهم يحملون ثقل الحياة وهمومها ليستمروا في اللعب، وفي بعض الحالات، خصصنا فرقاً من الدرك لمطاردتهم وتطوير مهارات في الركض والوثب، وراقبناهم أيضاً”.

من جانبهم، أكّد مراقبون أن رئيس الحكومة سيهدي هذه الميداليات إلى القائد حفظه الله، لشكره على رعايته وتوجيهاته وأوامره بالفوز والانتصار.

مقالات ذات صلة