قطر تسحب الجنسية من لاعبيها غير الحاصلين على ميداليات أولمبية وتعيدهم إلى أوطانهم

قطر ألمبياد

أعلنت اللجنة الأولمبية القطرية عن قرارها بسحب الجنسية القطرية من اللاعبين الذين خذلوا قطر وفشلوا الحصول على ميداليات في أولمبياد ٢٠١٦، استعداداً لنفيهم وإبعادهم إلى بلدانهم الأصلية، وعلى نفقتهم الخاصة.

وقال المتحدث باسم اللجنة أن الرياضيين المذكورين لم يلتزموا بواجباتهم المذكورة في عقودهم، كشكر أمير قطر أو الفوز ورفع علم قطر عالياً، وهو ما يستدعي تغيير السياسة المتبعة مع الرياضيين، واستقدام هؤلاء الذين سبق لهم أن أحرزوا الميداليات.

وتشير مصادر الحدود إلى أنّ وزارة الرياضة القطرية تدرس استحداث أولمبيادها الخاصة في رياضات يبرعون بها، كترويض أصابع الأقدام، وركوب السيارات الفارهة المتزامن، ودفع الرشاوى للقفز عن الحواجز.

من جانبه، قال بطل السباحة القطري الياباني المُبعد “لاونج بار كاتار” أنّ عقده مع قطر كان ينص على شراء جماهير من بلاده وتجنيسهم لدعمه والهتاف  له، “وهو ما لم يحدث، لم يكن هناك مشجعون في المدرجات، يجب مراجعة الشروط في عقد الجنسية أولا، والقضاء حكم فيما بيننا”.