IMG_1336

كشفت هيئة تنظيم النقل البري في مؤتمرٍ صحفي صباح اليوم عن مشروعٍ جديد لاستبدال خدمات النقل غير القانونية كـ “أوبر” و”كريم”، بنظام طلبات يعبأ ورقياً، يرسله الراغبون بالانتقال من مكان لآخر إلى نقابة سائقي سيارات الأجرة عبر البريد، ليتم النظر في هذه الطلبات في موعد أقصاه ١٤ يوماً فقط.

وقال رئيس الهيئة  أن نظام اختيار الركاب الجديد سيعتمد بشكل رئيسي على مدى ضرورة انتقال المواطن، ومسافة الرحلة، وكمية الازدحام وقت التنقل، نافياً تأثير مكانة المواطن الاجتماعية وعدد معارفه في النقابة على سرعة قبول الطلب.

وأضاف: “من شأن المشروع أن يقلل من الشكاوى حول انتقاء سائقي التكاسي للرّكاب،  سيخضع جميع المواطنين لنفس الإجراءات، فالنظام الجديد يترك عملية الاختيار للنقابة المراقبة من قبل الهيئة”.

أمّا عن التضييق على خدمات “أوبر” و”كريم”، أكّد الرئيس أن وجود أي راكب في سيّارة غير مرخّصة من قِبل دائرة السير كسيارة عمومية، سيقلل شعوره بالأمان، على عكس سيارات الأجرة المرخّصة، التي توفر للإناث في مجتمعنا شعور الراحة والطمأنينة التامّة أثناء التعامل مع سائقي هذه السيارات.

مقالات ذات صلة