dds

قام الشاب فادي قنبوز بتحميل جميع صوره الخاصة وتشكيلته المتنوعة من الأفلام الإباحية المقرصنة على موقع جوجل+، لكي لا يتمكن أحد من رؤيتها أو الوصول إليها.

وقال فادي أن مواقع الإنترنت تحتاج في العادة زواراً بشكل مستمر لتحقق الأرباح، إلّا أن جوجل+ مميزٌ جداً في هذا الشأن، فهو مهجور ولا يستعمله سوى بضعة أشخاص، ولكنه مستمر في العمل، وهو ما يجعله بيئة مناسبة للاحتفاظ بأي شيء بعيداً عن أعين الناس وشاشاتهم.

وأضاف: “كان بإمكاني أن أحمّل صوري وأفلامي على مواقع متخصصة بتقديم هذه الخدمة، كـ”دروب بوكس” على سبيل المثال، إلّا أن وجودها على جوجل بلاس لن يخطر على بال أحد، بمن في ذلك أذكى المخترقين (الهاكرز) وأكثرهم مكراً ودهاء”.

وفي النهاية، ناشد الشاب شركة جوجل المحافظة على سرّية مشروعها، خوفاً من اكتشاف الناس لهذه الطريقة وانتشارها، ووقوع ملفاته في أيدي المنظمات الإرهابية أو الحكومة، أو والدته.

مقالات ذات صلة