images

توخى النسور في تشكيل الوزارة اختيار أشخاص متفاوتين ومتنوعين من حيث الطول

في حلقة أخرى من برنامج مسابقات “وزير جوت تالانت” يبهرنا هذا البرنامج كعادته باستعراض مواهب وزراء جدد بخلفيات متعددة و كفاءات عالية و قدرة غير مسبوقة على تأدية القسم، كما في آخر تعديل وزاري في حكومة الدكتور عبدالله النسور.

وجاء على لسان المتحدث الرسمي باسم الحكومة “الحكومة الرشيقة ذات ال19 وزيرا لم تعد ضرورة، فالعجز في الموازنة تم تخطيه بسبب الكاميرا المخفية يمكننا الآن العودة الى الحكومات الكبيرة والبذخ” و ردا على سؤال مراسلنا وائل حبيب حول تجربة الحكومة الرشيقة أجاب المتحدث الرسمي “الرشاقة لا زالت مطلوبة طبعا و لكن على الجانب الفردي فقط، نحن نخطط لإدراج ساعة كرة قدم أسبوعية للوزراء و دوري داخلي للوزارات”.

الحكومة الجديدة ضمت وزراء جدد فيما احتفظ وزراء الداخلية والمالية والاعلام بمناصبهم لما قدموه من تغييرات جذرية و تأثيراتها الايجابية على المواطن في الاونة الأخيرة، كما احتفظ وزير الخارجية بمنصبه لما أبداه من عمل دؤوب خصوصا في قضية الأسرى الأردنيين في الدول المجاورة.

مقالات ذات صلة