278278_0

أصدر الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، قراراً بتعيين دبلوماسي خاص لاستقباله في زياراته الدولية المقبلة، تفادياً لإحراج تجاهل الرؤساء وعدم اكتراثهم بوجوده على أراضيهم.

وسيتوجّب على الموظّف الجديد التواجد في الدولة التي سيزورها عبد الفتّاح للتأكّد من عدم وجود أي استقبال له، وارتداء الزي الوطني للدولة المضيفة وحفظ نشيدها واستقباله بحفاوة، والبقاء على أهبة الاستعداد لمصافحته وإظهار الاهتمام بما يقوله والتصفيق له، حتّى عندما ينساه الحاضرون.

كما يتعيّن على الموظف تزويد رئيسه بصور تظهر قدر الاهتمام الذي لقيه، ليشاهدها قبل النوم، ويعزز ثقته بنفسه.

ويواجه عبد الفتّاح تراجع أدائه في استجداء المال والأرز، بعد أن باتت هواجس العزلة تسيطر عليه، حيث عانى من نسيانه لمرات عديدة منذ استلامه رئاسة الجمهورية، كان آخرها وقوفه وحيداً في مطار العاصمة الرواندية.

من جهتهم، أشاد خبراء وإعلاميون مصريون بقرار الرئيس، واعتبروه دليلاً جديداً على أنّه شخص عملي يسعى لإيجاد الحلول، بدلاً من قطع العلاقات مع الدول بسبب أمور تافهة كهذه، مؤيدين استمرار الموظف بمهامّه إلى أن يكتسب السيسي الاحترام اللائق بأي رئيس منتخب.

مقالات ذات صلة