6447-11101921352280كشف مصدر مطّلع عن شبهة فساد تحوم حول أحد كبار المسؤولين في الدولة، مشيراً إلى أنّ المسؤول تلقى رسالة عتب شديدة اللهجة من مسؤولين آخرين، اتهم فيها بخيانة الشراكة والخبز والملح والولائم والمكسّرات وعصير التفاح التي جمعتهم سابقاً، ليحقق مطامع شخصية أنانية وضيقة.

وتركّزت التهم على عدم مشاركة المسؤول بقية زملائه في مشاريع مربحة، شملت صفقات أسلحة في السوق السوداء، وعقود اختلاس وبيع مؤسسات اقتصادية حكومية وأسهم وهمية في البورصة، بالإضافة إلى إرساله المرابح بشكل سرّي لحسابه في أحد البنوك المختصّة بتبييض الأموال في بنما.

وهدّد المتضررون في رسالتهم بفضح الطابق وإيصال الأمر إلى المسؤولين الأكبر حجماً، مؤكّدين أنّهم لن يصمتوا على ضياع حقّوقهم، وأنّ على زميلهم إعادة حصّتهم من الكعكة والاعتذار عن الضرر الذي أصابهم.

ويواجه المتّهم، في حال إدانته بهذه التهم، عقوبة الإقامة في قصر واحد فقط أو الإبعاد إلى بريطانيا ، حيث تلجأ الدولة إلى هذا النوع من العقوبات الرادعة للحد من تكرار هذه الحوادث ولضمان استمرار مواردها من قطاع الفساد.

مقالات ذات صلة