1297823491698_ORIGINAL

تلقى الشاب ماجد البلبل عرضاً مغرياً لنيل الجنسية الأرجنتينية والانضمام كلاعب أساسي في المنتخب الأرجنتيني، بعد أن رأى مدرب المنتخب أنه البديل الأنسب لأخذ مقعد نجمهم السابق، ميسي.

وكان الشاب قد انتقد الأداء المتدني لميسي أثناء تدخينه الأرجيلة في المقهى، ثم وضع منشوراً على الفيسبوك جاء فيه أنّه كان من الأفضل اختيار أغويرو لتسديد ركلة الجزاء، مؤكّداً أن ميسي لا يستطيع التمييز بين العارضة والمرمى والمدرجات. ومبدياً استغرابه من إضاعته لضربة جزاء في مرمى عرضه ٧ أمتار.

وأضاف: “أثناء لعبي في بطولات الحارات، لم أضيع  ضربة جزاء واحدة، أذكر في العام الماضي عندما لم أسمح لجميل بالتسديد على الرّغم من مهارته في الهجوم، لقد أحرزت هدفين في عماد الدب، رغم تغطيته لمعظم مساحة المرمى”.

وفور قراءته للمنشور، سارع المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني بالاتصال مع الكابتن ماجد لمناقشة انضمامه بين صفوفهم، وقال في تصريحه لمراسلنا إن “حلم أي منتخب أن تحتوي تشكيلته على لاعب يستطيع القول قبل الفعل، إنني واثق من نظرته الثاقبة وقدمه الذهبية، لن يخذلنا، وسيقودنا إلى الفوز ببطولة كأس العالم ٢٠١٨”.

ويدرس الشاب حالياً العرض الذي بين يديه، رغم تحفّظه من حيث المبدأ: “أفضّل الانضمام للمنتخب الكندي أو الأمريكي أو أي دولة ذات جنسية يعتد بها، سأبدع حتى لو وضعت في منتخب كرة يد، أو سلّة، منتخب قتال الشوارع أو عاملاً في محطة وقود، فأنا محترف في كلّ شيء”.

مقالات ذات صلة