boys hairstyle (2)قام الشاب “أمير الشوق” بوضع “إعجاب” على صورته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، ليضاعف بذلك عدد المعجبين بنظارته الشمسية الجديدة واتقانه لوقفة التأمل دون أن يعير المصوّر أي انتباه، تماما كأنه غير موجود.

وكان الشاب قد نشر صورته وهو يقف أمام سيارة رياضية وكتب تحتها ” كم لايك لهذا الشاب الوسيم”، وزادَ أمام تعليقه ثلاثة قلوب حب، ووردتين وغمزة، قبل أن يقوم بعمل “تاغ” لكل الفتيات اللواتي حَضَرن صفوفاً معه في الجامعة. وللأسف، لم تسجّل أي أنثى إعجابها على صورته، باستثناء والدته الحنون. الأمر الذي جعله يتمنى لو كان والده على قيد الحياة ليضع له إعجاباً آخر.

واستخدم الشاب حيلة ليضاعف عدد الاعجابات على صورته، فسجّل إعجابه على صورته، تعبيراً عن ثقته بنفسه وعدم شعوره بالخوف أو الحياء، وكنوع من الإعجاب بالإعجاب الذي حظيت به الصورة من قبل والدته، فنجحت خطته وضاعف الإعجاب الواحد إلى اثنين بكل مهارة ودهاء.

ويعرف عن أمير الشوق مساهمته في إثراء المحتوى الرقمي في العالم وعرضه لأغرب غرائب العالم، كصورته وهو يفكّر، أو صورة نمر برأس سمكة، أو بيضة عليها لفظ الجلالة، بالإضافة لنسخه الكتابات والأشعار التي يكتبها أصدقاؤه دون ذكر المصدر، لتحويلها إلى مشاع أدبي وتعميم الفائدة على الجميع.

مقالات ذات صلة