Gluttony

لاحظ عدم وجود الكبسة في الصورة رغم العنوان

نجح الشاب كُ.أُ. في السهو عن صيامه للمرة الثانية خلال اليوم، بعد أن نسي نفسه للمرة الأولى أثناء العمل، حيث ذهب إلى حمّام وتناول ثلاث سجائر وعبوة عصير برتقال وقنينة ماء كاملة. وأصيب بالدهشة والحزن عندما اشتبه زملاؤه في ارتكابه جريمة الإفطار عن سبق اصرار وترصّد، واتهموه بعدم مراعاته لمشاعرهم أو الخوف من عقوبة القانون.

ولدى عودته إلى المنزل، اتجه كُ.أُ. نحو المطبخ بشكل لا إرادي وشرب كأساً من العصير البارد، وتناول صحناً كبيراً من الكبسة التي أعدّتها أمه وقليلاً من السلطة والمزيد من الكبسة، ثم لاحظ صينية الكنافة في زاوية المطبخ، وسأل نفسه: “إيييه! هل عزمنا أناساً عندنا؟ لماذا؟ من هم هؤلاء المعازيم؟”. كادت الإجابة أن تفسد السهو الجميل، إلّا أنّه تماسك وحافظ على ضياع عقله، لأن رائحة الكنافة كانت أجمل من أي إجابة، وسارع لالتهام صحن صغير دون أن يكثر من القطر حفاظاً على رشاقته.

وقبل أن يغادر المطبخ، تناول الشاب ملعقتين من البوظة، حينذاك، داهمته أمه: “كُ.أُ؟ أنسيت أنك صائم يا بني؟”، فتناول لقمة ثالثة، ثم ألقى الملعقة على الأرض وضرب على رأسه صائحاً: “يييي!، يا الله!، لقد نسيت!”.

يذكر أن كُ.أُ. جدد عزمه على إتمام صيامه وعدم تناول أي طعام أو شراب خلال نصف الساعة المتبقّية قبل الغروب.

مقالات ذات صلة