Poemالقراء الأعزاء، تالياً نعرض لكم نصاً وصورةً عن القصيدة التي كتبتها الطفلة حميدة محمّد، ٣ سنوات، للرئيس السيسي بمناسبة خروجها من السجن صباح اليوم، نتمنى لكم قراءة ممتعة

يا سيدي يا سيسي يا رئيسي،

يا مالك أحاسيسي،

انت أبويا، واخويا، وجدّي وعمي وخالي، وابن عمتي،

ونور عينيّ،

وكل المعارضة والاخوان في ***ي

***

يا سيسي جبت الحلاوة دي منين،

صورتك عالكيك والبيتي فور ومش عارف فين،

طلعت عالمجوهرات والأساور وحلق الدنين،

حبك دبحني، حنّ عليا شويه حبتين

***

انت السويس واحنا التفريعه،

انت الطبيب والفيلسوف،

توصف لنا الحالة،

واحنا السمّيعه

***

مش حسمع كلام حد غيرك،

لأننا عايشين بخيرك،

انت وحدك اللي حتِغنينا،

لأنك حتدفّعنا يعني حتدفّعنا ..

وتدّينا

***

كل العالم واقف ضدنا،

بعت نفسك علشان أرضنا،

وبعت الجزيرتين لعريسي،

تعالالي هنا، خش عليا، ومد إيديك في كيسي

***

يقولولك حكم عسكر،

ومالو؟ حكم عسكر،

هنمشي والبيادة فوق روسنا ونتمختر،

ما يهمناش،

أهيه الفلوس عمال تجيلنا والكاش،

بشوالات الرز والسكّر

***

يا سيسي حنصبّح على مصر بجنيه،

يا دكتور يا باش مهندس يا بيه،

انت عامل فينا إيه،

إيه؟ عامل فينا إيه؟،

إيه، إييييييييه

***

يا أحب الأحباب،

رجالتك عمّال يكسّرو الباب،

انا كنت هابعتلك القصيدة بجواب،

بس شكلي رايحة سجن القلعة بقبقاب

* ولدت الشاعرة حميدة محمد في حي بولاق في أكبر عشوائية في العالم، القاهرة. واستكملت، بعد ثلاث سنوات من ولادتها تعليمها الذاتي في المخافر والسجون. اعتقلت حميدة على خلفية مرورها مع والدها في منطقة كان يتظاهر فيها بعض النشطاء والمعارضين احتجاجاً على إعادة ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، ففاجأها أفراد من الشرطة المصرية بعد ساعات قليلة بفوزها برحلة إلى سجن القلعة. وهناك، تم نقش حب الوطن والقائد على جسدها.

 

مقالات ذات صلة