الداعم الرسمي لعيد الفطر ٢٠١٣أعلنت وزارة الأوقاف عن حملة للتصدى لصلوات العيد غير الرسمية. و تأتى هذه الحملة تزامنا مع أول أيام عيد الفطر المبارك حين تكثر هذة الظاهرة، حيث تقوم بعض الجوامع بفتح أبوابها بغير الأوقات المسموح به،, و السماح للمصليين بقيام صلاة العيد خارج المصليات المحددة لهذه الغاية. و أزدادت هذه الطاهرة فى الأونة الأخيرة حيث باتت المصليات الرسمية شبه خاوية، مما أدى الى قلق رسمي لدى وزير الأوقاف بأن لا يحضر أحد خطبته.

و يأتى تحديد مصليات العيد  ضمن سياسة وزارة الأوقاف فى تقنين استخدام الجوامع و ترشيد استهلاكها، فى ظل الطروف الأقتصادية الصعبة السائدة. كما أن جمع أكثر عدد من المصليين بعيدا عن بيوتهم يزيد من الالفة و يعزز الروابط الأجتماعية, و يزيد دخل الخزينة من ضريبة المحروقات للتعويض عن الخسائر المستمرة من أنقطاع الغاز المصرى.

و سيقوم كادر الوزارة بشن حملات ميدانية خلال موسم العيد و تحويل المخالفين الى الجهات المعنية, حرصا من الوزارة على سلامة المصليين. وأوعز وزير الاوقاف للمواطنين بتوخى الحيطة و الحذر و التأكد من علامة وزارة الأوقاف على مدخل المسجد أو المصلى المخول بقيام صلاة العيد.

هذا وقد رجح محللون قيام وزارة الاوقاف بتوزيع مصاحف على المصلين القادمين الى المساجد المخصصة برفقة ٣ مصلين، وهواتف خلوية لمن يحضر ٥ اشخاص، واي فون محمل بجميع التطبيقات الاسلامية لأول من يصل الى المساحد بصحبة  ٩ اشخاص او اكثر.

 

مقالات ذات صلة