أعلنت وزارة الأوقاف إشراق فجر صباح اليوم عن حملة لمكافحة خطر الجنّ المحدق على أمتنا وشعبنا الطيب.

ولإنجاز مهمتها بما يرضي الله، استعانت الوزارة بمتطوعين من خريجي كلية السحر والشعوذة. وتحدث متطوّعو الكلية إلى الناس بالقلقلة والمدّ والإدغام ليعزّزوا ثقة الناس بهم، وقاموا بإلقاء خطب عن ضرورة عدم دخول الحمام قبل الدعاء والحذر من رمي الماء في البالوعة لأن الجن تركوا كل الدنيا وذهبوا للسكن في الحمامات والبلاليع. بالإضافة إلى حثهم على الابتعاد عن الزوايا والبيوت المهجورة والأسواق والتجمعات المختلطة وجميع Horror Scene of a Scary Womanالأماكن حيث يفضّل الجن أن يمارس ألاعيبه وملعناته.

ولن تشمل الحملة الأمنية جميع أنواع الجن، إذ من المعروف أن الجن المسلم من أهل السنّة ليس كافراً، بل مجرّد جن لطيف ومسالم ،ولا يقتل إلّا في حال تمت مضايقته بأي شكل من الأشكال، في حين أن الجن الآخرين، وتحديداً الشيعة والنصرانيين واليهود والهندوس والمرتدين منهم، أشد كفراً من أمثالهم من المسلمين أو الملحدين، وحتّى العلمانيين!.

وفي نهاية الحملة، ستوزع الوزارة على الحضور خرزاً أزرق وحجباً لدرء العين والحسد ودليلاً بالرسومات يفصّل طريقة الجماع دون أن يكون الجنّ شريكاً في الفراش ليحول الجماع إلى ثلاثية ماجنة فاسقة.

 

مقالات ذات صلة