images

الورد الجوري يأتي كثاني أكثر لفتة رومنسية إستخداماً في عاصمة الحب
بعد المسدس

في دراسة أخرى من مركز أبحاث هارفرد للمساواة، أوضح القائمون على الدراسة أن نساء الأردن حققن أعلى نسب رضى عن شكلهن مقارنة بدول اخرى، حيث أن جميع النساء يلقين نفس الاهتمام و المعاملة بغض النظر عن العمر أو اللباس او الشكل أو حتى الجنس. وترى إحدى القائمين على التجربة، اميلي أبو جونسون أن  “البسبسة والتعليقات انهالت علي في الشوارع مهما لبست أو تنكرت، كلمات الغزل مثل أموت شنق بحبة علكة و مشية غزال وانت شو بتاكلي عالفطور من أكثر كلمات الغزل إبداعا، خصوصا عندما تتكرر مرة تلو الاخرى.”

الدراسة بشكل عام ركزت على القوانين المفروضة من الدولة و المجتمع على المرأة، و قد وجد الباحثون أن قوانين جرائم الشرف هي قوانين رومنسية، وتوفر لكل امرأة الفرصة بأن تعيش و تختبر أجمل قصص الحب مثل “روميو و جولييت” على أرض الواقع، مع فرق طفيف بتفاصيل القصة، بينما الدول الاخرى توفر بيئة غير صحية للعلاقات وتسلب العشاق فرصة اختبار الاثارة و الاكشن.

ووفقا لوزير السياحة الاردني, فقد طرأ ارتفاع ملحوظ على عدد السياح في الاردن بعد نشر نتائج هذا البحث، حيث تدفق عدد كبير من السياح النساء من مختلف أنحاء العالم، بحثا عن الرجل الاردني الذي تفوق على نفسه في المعاكسات و طرق التحرش.

 

مقالات ذات صلة