أمية الخفش – مراسل الحدود

أصدر فريق من المحققين الدوليين تقريراً يتهم خادم الحرمين بمحاولة اغتيال بنيامين نتنياهو عن طريق إغراقه بالأموال. واستند المحققون في اتهامهم Saudi Crown Prince, Deputy Premier and Minister of Defense Salman bin Abdulaziz (C) arrives for the graduation ceremony of the 83rd batch of King Faisal Air Academy (KFAA) students at the Riyadh military airport, on January 1, 2013 in Riyadh.     AFP PHOTO/FAYEZ NURELDINE        (Photo credit should read FAYEZ NURELDINE/AFP/Getty Images)على “أوراق بنما” التي أسقطت ورقة التوت وكشفت الكثير من الفضائح والفواحش.

وجاء في التقرير أن السعودية أطلقت ٣٠ مليون دولار باتجاه اسرائيل مستهدفة بيت الرئيس ومقر عمله وموكبه، إلّا أن العملية منيت بفشل ذريع، وخرج نتنياهو حيّاً يرزق من تحت ركام الأموال، حيث أجبر السعودية على دفع تعويضات بلغت ٥٠ مليون دولار، استخدمها للإنفاق على حملته الانتخابية الأخيرة ولشراء فساتين جميلة لزوجته الحبيبة.

ويرى محللون بأن السّعودية باتت تفضّل استخدام سلاح المال بشكل مباشر تجنّباً لإضاعة الوقت في عقد صفقات السلاح وتحويل النقود وانتظار وصول الأسلحة، كما أنها تُؤْثر الاحتفاظ بمخزونها من الأسلحة التقليدية لغايات سلمية كالمناورات والعروض العسكرية وقمع مواطنيها ومواطني الأشقاء في الدول المجاورة.

مقالات ذات صلة