201603160427146

بكم أو بدونكم، نحن سنتقدّم

أكّد رئيس وفد النظام السوري في مفاوضات جنيف، بشار الجعفري، على انعدام الأهمية لانسحاب وفد المعارضة، مؤكداً أن حكومة بلاده اعتادت القيام بكلّ شيء لوحدها، حيث يترشح الرئيس للانتخابات الرئاسية لوحده، ويتخذ النظام قراراته بنفسه. وبالتالي، فإنهم سيستمرون بالتفاوض مع أنفسهم، بالمعارضة أو بدونها، كما جرت العادة خلال الخمسين عاماً الماضية.

وكان وفد المعارضة السورية قد انسحب من جنيف، بعد أن باءت جميع محاولاته للقفز عن الفجوة العميقة بينه وبين النظام السوري بالفشل. ما أحبط الأطراف الدولية التي ترعى المفوضات وطرفي النزاع، والتي كانت تنتظر توثيق اللحظة التي ينسى المفاوضون خلافاتهم العائلية ويحتضنون بعضهم البعض بكل حميمية أمام الكاميرات، إلّا أن المشهد انتهى بحميمة بين النّظام ونفسه في مشهد يستحضر العادة السّرّية إلى ذهن القارئ، إلّا أن وجود الكاميرات ألغى السّرية من المشهد، ليصبح المشهد شاذاً فقط.

يذكر أن مفاوضات جنيف الحالية هي الثالثة على التوالي التي تفشل في التقريب وإصلاح ذات البين بين المعارضة والنظام السوريين، في تكرار ممل لمسلسل المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، والمفاوضات اليمنية اليمنية، والليبية الليبية، وبقية المفاوضات العربية، وهو ما يعتبر دليلاً جديداً على أن الطوفان هو الحل الوحيد للقضايا العربية.

مقالات ذات صلة