يفتتح مجلس الشعب السوري خلال الأيّام المقبلة نوافذ بيع التذاكر لحضور اجتماعاته، وسيتاح للراغبين بالمتابعة دخول المجلس من ذات النوافذ، vlcsnap-5677692++الوسيلة المفضلة والوحيدة لدى النواب والمسؤولين للتسلل إلى أروقة الحكم.

وكان المجلس قد شهد خلال دوراته السابقة تراجعاً في نسب الإقبال، ولم تعد حفلات التصفيق والخطب الحماسية ودروس البلاغة العربية قادرة على منافسة الفضائيات، وهو ما دفع الحكومة السورية لبحث سبل تحسين أداء النواب والتمثيل النيابي، إلى أن نجحت في توقيع عقود مع كوكبة من عمالقة الفن السوري، وفي مقدمتهم المخرج نجدت أنزور.

ومن المتوقع أن يستثمر أنزور خبراته لنجدة الدراما النيابية، حيث سيقوم بتوجيه جموع النواب الممثلين للتحرك على خشبة البرلمان أمام الكاميرات والإضاءة والتسجيلات الصوتية، وإنتاج أعمال أكثر إقناعاً من الإنتاجات الحالية.

ويدرس المخرج الكبير حالياً مجموعة من السيناريوهات الحكومية، ومن المتوقع أن يبدأ باكورة أعماله بإنجاز الجزء الثاني من مسلسل “نهاية رجل شجاع”، والذي سيستعين فيه بالأبطال الحقيقيين، الرئيس السوري بشار الأسد وكريمته، إلّا أن البطلين لن يكونا الضحايا هذه المرة، مثل أيمن زيدان المسكين، وسيلقيان القنابل والبراميل المتفجرة على مجموعة من الشجعان وسيقطعان أرجل الجميع وألسنتهم أيضاً، ثم سيلقيانهم في عرض البحر ويراقبان غرقهم.

مقالات ذات صلة