Muslim Brotherhood

تغلق الأماكن بالشمع الأحمر لاحتوائها مواد منتهية الصلاحية

تقيم جماعة الإخوان المسلمين في الأردن اليوم فعالية سريّة للاحتفال بإغلاق الحكومة مكاتب الإخوان المسلمين. وسيتضمن الاحتفال محاضرة عن فضائل التوحّد ونبذ الفرقة والانقسام وضرورة الاعتصام بحبل الله لمواجهة المؤامرات التي تحاك هنا وهناك.

وكانت الجماعة قد شهدت انقساماً خلال الفترة السابقة، واتهم إخوان مسلمون إخواناً مسلمين بسرقة الملكية الفكرية واستخدام لونهم الأخضر الشهير، حيث أجرت الحكومة فحوص الكذب ودي إن إيه الخاصة بها، ليتبين بأن جماعة الإخوان المسلمين ليسوا إخواناً كما ادعوا طوال حياتهم.

ويتوقّع خبراء مراقبون أن تؤدّي خلافات الإخوان لمزيد من الانقسامات، إلى أن يتحوّل كل أخ مسلم إلى جماعة إخوانية مستقلة، وليصبح كل منهم مراقباً عاماً على نفسه قادراً على ممارسة طموحاته في السلطة وتقلّد المناصب.

من جانبهم، اعتبر مسؤولون من الجماعة المغلقة، في تصريحات لهم عبر الإنترنت الحلال، أن الحكومة تعمّدت استفزازهم باستخدامها الشمع الأحمر الشيوعي الفاسد بدلاً من الشمع الأخضر الطاهر، مؤكّدين أن ما يحصل معهم الآن هو “ابتلاءٌ من الله ودليل على محبته لهم”، وأنّهم مستمرون في سياسة ضبط النفس، لأنّ تحمّل سماجة الدولة وأنظمتها وقوانينها هو أسمى آيات الجهاد في سبيله.

كما أشار، نفس المسؤولين، بأن الجماعة ستعود إلى مقارها لا محالة، وأنّهم، إذا اقتضى الأمر، سيستخدمون الشبّاك بدلاً من الأبواب لدخول أماكنهم التي أغلقت الحكومة أبوابها.

مقالات ذات صلة