عاجل وخاص وحصري وحسّاس وملتهب

15253965298_2bf14357dc_o

الفحولة بصورتها الأنقى

قام الرجل الأقوى والأكثر فحولةً في العالم، الرئيس   فلاديميير بوتين، أطال الله في عمره ليقصّر عمر العالم، قام بإرسال أول شحنة من صواريخ ٣٠٠، وإيلاجها إلى الأراضي الإيرانية، على الرغم من الحساسية المفرطة والتهيّج الذي يمر بهما الشرق الأوسط.

وبحسب الموقف الروسي، فإن إيلاج هذه الأسلحة في ظل هذا التهيّج سيضاعف من تأثيرها، حيث ستشعر إيران بمزيد من النشوة والمتعة، والسعودية بمزيدٍ من الغيرة، خاصّة أن هذه الصواريخ تستطيع إسقاط الطائرات والأحلام السعودية كالذباب.

ويعاني بوتين من عادة التدخل العسكري، وهي عادة غير سريّة على الإطلاق، في حين يؤكد خبراء روس أن الشعوب العربية، التي اعتادت معاشرة الأمريكان لعقود، سيستشعرون فارقاً كبيراً بعد معاشرتهم للروس. وهو ما سينسيهم شركاءهم السابقين الذين نادراً ما أشبعوهم.

،يذكر أن السعودية هي ثالث أكبر مستورد للأسلحة في العالم، لكنها لا تشعر بالرضا، لأنّها لم تتمكّن من تحصيل هذه الصواريخ، مما سيضطرها لفرك أسلحتها بنفسها، أو ضرب اليمن، للتأكيد على وجود قضبان لديها أيضاً.

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة