U.S. Secretary of State John Kerry (L) meets with Egyptian President Abdel Fattah al-Sisi at the presidential palace in Cairo September 13, 2014. REUTERS/Brendan Smialowski/Pool (EGYPT - Tags: POLITICS)

السيسي يفكر بالعروض، إذا السيسي موجود

أعلنت اللجنة المالية في الحكومة المصرية صباح اليوم عن تسلّمها عروضاً عدّة لشراء فخامة الرئيس السيسي. كان من أبرزها عرض من مجلّة بلاي بوي، وآخر من السيرك الروسي المتنقّل، وعرض من لبنان الذي ما يزال عاجزاً عن العثور على رئيس.

عرض مجلّة بلاي بوي:

وبحسب المعلومات الواردة للحدود، فإن مجلّة بلاي بوي عرضت دفع ما يقرب من ٢٠٠٠٠٠ جنيه مصري في مقابل طرح عددٍ من مجلّتها مخصص للسيسي فقط. ولن يحتوي هذا العدد على أيّ من عارضات المجلّة، بل سيكتفي بوضع صورٍ للسيسي عند قناة السويس الثانية، وفي مصانع قديمة وهو يعيد افتتاحها، والأهم من ذلك كلّه، مجموعة من الصور في مجلس الشعب المصري حيث سيمارس الرئيس ونوّابه الأشياء التي اعتادوا على ممارستها بطريقة بلاي بوي.

عرض السيرك الروسي:

من جانبه، أعلن المتحدّث الرسمي باسم السيرك الروسي العالمي، أن السيسي قنبلة ترفيهية تعادل في قوتها المهرّج الراحل معمّر القذافي، رحمه الله، وأضاف المتحدّث أنّ السيرك مستعدٌ لدفع ملايين الملاليم مقابل الحصول على سيسي في فرقته، لما يمتلكه من قدرات عجيبة في زج مئات الأشخاص في أقفاصٍ صغيرة، وإخفاء أفراد من الجمهور، أو قصف السيرك بأكمله على من فيه كما يحصل عادةً  مع السيّاح الأجانب أثناء زياراتهم لمصر.

العرض اللبناني:

رغم مساوئ أن يكون للإنسان رئيس في البلاد العربية، ورغم كل الصعوبات والعراقيل التي تواجهها الموازنة اللبنانية، خاصة بعد قطع المعونة السعودية التي وصل منها ٣ ريالات، يصرّ اللبنانيون على أن يكون لدولتهم رئيس، ومن أفضل من السيسي يا ترى في ملء هذا المنصب الشكلي؟ هل هناك من هو أفضل منه في تمثيل أنّه شخص مهم؟.  هل يستطيع أيٌ كان حل إشكالات الكرامة والعناد والتعددية بسهولة، كما فعل السيسي في ميادين مصر وسجونها الجديدة.

مقالات ذات صلة