IMAG0232

الحجران قبل سقوطهما

نجح المصّور العراقي الشاب عمر جعفوري في التقاط صورة لحجرين فوق بعضهما البعض في مدينة الرمادي، وهو ما اعتُبر الدليل الأوّل على أن المدينة كانت موجودة بالفعل في الماضي السحيق والغابر.

وكانت الرمادي قد شهدت، قبل اختفائها، تطوّراً تاريخياً للأحداث وارتفاعاً في منسوب هطول الأسلحة والقذائف عليها، بلغ ٤ أطنان في السنتيمتر المربع الواحد، حيث تنافست القوى الكبرى والصغرى ومتوسطة الحجم في فرد عضلاتها وفكفكة المدينة وسكانها، جاعلين مستقبلها رماديّا بالفعل.

وبحسب علماء الآثار والجيولوجيا، فإن الصورة تخضع الآن للفحص من قبل لجان مختصة للتثبت من مصداقيّتها وعدم فبركتها. لأن وجود مخيمات بجانب موقع المدينة المفقودة، والحديث المستمر عن ذكريات حميمة وأماكن جميلة فيها، لا يعدو أن يكون كلاماً من نسج الخيال والأساطير، كما هو الحال في مواقع كثيرة من العراق.

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة