darlington-1

الأمانة في أمانة العاصمة، الدقة والتفاني في العمل

أعلنت أمانة العاصمة صباح اليوم عن جملة من الإجراءات لتعزيز الحفر والمطبّات في الشوارع القديمة، وإنشاء مجموعة منها في الشوارع الحديثة، حرصاً من الأمانة على المضي قدماً فيما تفعله في العادة.

وأكّد أمين العاصمة أن هذه التضاريس تلعب دوراً مهماً في حياة المواطنين وفي تحديد وجهتهم وإرشادهم، فيقال مثلاً: “أسكن في شارع فراس دحدح أبو العِنين، البناء الأول قبل الحفرة الخامسة، تحت المطب الثالث”. كما تشكّل الحفر مسطحات مائية للقطط العطشى والطيور وبقية الحيوانات، إضافة لقدرتها على تنظيف عجلات السيارات ورشق الموطنين الكسالى بالماء في فصل الشتاء.

ومن المقرر أن تشمل هذه الإصلاحات نقل الأرصفة والجسور أو إزالتها بشكل نهائي، ونقل مجموعة من الأعمدة واللافتات من مكانها المعهود، وترك البراغي التي ثبتت هذه الأعمدة في مكانها، لتباغت المواطنين وتكسر الروتين وأقدامهم.

يذكر أن العاصمة الأردنية، عمّان، كانت السبّاقة في هذا المضمار، وذلك عبر تشييدها “المطب العالي” والذي يعتبر أحد أكبر إنجازات الدولة الأردنية إلى جانب عدم وصول الربيع العربي إليها.

مقالات ذات صلة