index

أناقة، جمال، احتشام، خصوصية

ضمن أسبوع الرقّة اليومي للنساء والأزياء، كشف تنظيم الدولة الإسلامية الستر عن آخر الصيحات في الرقّة، عاصمة الموضة في العالم السلفي. واحتوت مجموعة الأزياء المعنونة بالـ”الكنز المكنون”، للمصمم العالمي أبو غندور، على قطعة واحدة، تناوبت عارضات الأزياء على ارتدائها، فيما تكفل المجاهدون في التنظيم على حملهن والمشي بهن في قاعة العرض.

واعتُبِرَ العرض صيحة حقيقية في عالم الجمال والموضة، حيث صاحت العارضات أثناء إلباسهن للزي، كما سمع صياحهن وصياح المصمم والمنظّمين بعد انتهاء العرض.

جمع التصميم الجديد بين الأناقة والاحتشام في علبة فضفاضة بمجموعة من الزوايا الحادة، تمنح المرأة المزيد من السحر والغموض والإثارة، كما احتوى على خامات فاخرة وثقيلة وسميكة جدّاً، كالحديد والصلب والفولاذ، تتيح التفرفد براحة تامّة دون أن يتمكّن حتى الذباب من التسلل إليه.

وقال أبو غندور أنه يحب الأشياء العملية متعددة الاستعمال، فبالإضافة إلى المواصفات الفنية الفذّة، فقد زوّد العلبة بمجموعة من الإضافات الخلّاقة، كالفتحة التي تتيح للنساء التنفس والتحدث من وراء حجاب، واللون الأسود القادر على امتصاص الحرارة اللازمة لتحويل الرداء إلى ساونا تحافظ على الرشاقة، والمقبض الخارجي الذي يتيح للمجاهدين فتح الرداء والدخول ومباشرة جهاد النكاح.

وأضاف الغندور أنه استلهم “الكنز المكنون” بفضل التوجيهات الحكيمة للقائد الخليفة “أبو بكر البغدادي”.

مقالات ذات صلة