obama-saudi

مشهد عابر من من مادة صادمة

أعلنت هيئة المرئي والمسموع عن تصنيف أخبار الشرق الأوسط كمواد إباحية خلاعية وماجنة، يمنع على من هم دون الـ ١٨مشاهدتها، فيما يسمح للأطفال الأكبر من أعمار ١٨ إلى ٦٩  بمشاهدتها ضمن أوقات محدّدة تأتي على رأس كل ساعة من اليوم.

واعتبرت الهيئة أن الأخبار وما تحتويه من مشاهد صادمة قادرة على تشويه الأطفال الذين يشاهدونها، أو الأطفال الآخرين الذين يظهرون فيها بطبيعة الحال. وعلى الرغم من أن أطفال المنطقة العربية مشوهون أساساً من بيوت أهاليهم، إلّا أن هذا القرار من شأنه حماية المواطنين من أنفسهم كما اعتادت الدول والأنظمة العربية، بحسب الهيئة.

وشمل المحتوى الذي اعتبرته الدولة كمواد مخلّة أخبار الأزمة العالمية في فلسطين وسوريا والعراق، واختفاء المواطنين الأجانب والمحليين، في مصر أو في البحر، إضافة لبقية الأخبار العربية بشكل عام. ولم تدرج الدولة خطابها وقراراتها هي ضمن المحتوى المهين والخادش والذي يتم سكبه في وعي المواطنين.

يذكر أنّه لا يوجد ما يستحق الذكر، لأنّ المنطقة، بزعماءها واقتصاداتها وسياساتها ونزاعاتها، لا تعدو كونها فيلماً إباحياً رديئاً مليئاً بالساديّة والتأوه لكنه خالٍ من المتعة، تتعدد فيه الأطراف المشاركة في هتك شعوبٍ غير قادرة على التفاعل مع الكاميرات.

*هيئة المرئي والمسموع: هيئة رسمية تهدف لمراقبة ما يدخل جسم المواطنين عبر حاسّتي البصر والسمع. أسستها الدولة خشية أن يتسلل إلى وعي المواطنين ما لا يتماشى مع القوانين والتعليمات التي تهدف إلى وصول أحفاد أحفاد الحكّام إلى الكراسي ليحكموا أحفاد أحفاد القرّاء.

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة