Dirty_dishes

“كان التحدي الأكبر الذي واجهنا هو التأكد من عدم تنظيف المطبخ طوال فترة التجربة”

قامت مجموعة من  طلاب جامعة العلوم والتكنلوجيا الأردنية بما أسموه “التجربة الأولى من نوعها التي تثبت نظرية التطور”. وكان ذلك بعد تركهم أواني الطبخ والصحون في المجلى لمدة تزيد على الأربعة أشهر. أدت التجربة الى نشوب طحالب حمراء منقطة وزاحفة ليست ذات رائحة فحسب، بل وتصدر أصوات صراخ عالي  كلما اقترب منها الصابون.

أحد الشباب الذين انخرطوا بالتجربة، قال لمراسل الحدود “التجربة لم تثبت أن الحياة قابلة للنشوء فحسب، بل أيضاً أنها قابلة للنشوء في ظروف كان العلم يعتبرها شديدة الصعوبة للحياة،  كمطبخ شاب أعزب”. و في رده على سؤال مراسلنا وائل حبيب عن ظروف التجربة و صعوبة إجرائها، أضاف “يسكن في هذا البيت ثلاث أفراد يتناوبون على زيادة الأواني، و لولاالالتزام التام بتحويل هذه الأواني الى بيئة مناسبة لما نجحت التجربة، ولما تمتعنا بهذه النتائج المهمة. العديد من أصدقائنا شككوا بنا، واعتقدوا أننا ببساطة لا نقوم بالجلي، لكن إصرارنا أوصلنا إلى هنا، وها نحن سنقوم بالتجربة الثانية”.

وأوضحت مجموعة الطلاب أنهم الآن بصدد إجراء تجربتهم الثانية على النشأة والتطور، وتحديداً عن أصل الإنسان. حيث ينوي الطلاب دراسة زميلهم ى.ئ. الذي يقترب بأغلب صفاته من القرد، من أكله وشربه وتعامله مع الجنس الاخر. ويرفض اعضاء هيئة التدريس دعم مشاريعهم تلك التي تدل على قلة الالتزام وتنوي التشكيك بالمسلمات العلمية المعروفة.

مقالات ذات صلة