punching-the-clock

يسهل تكسير هذا الجهاز باستخدام أي مطرقة، ودون الإستعانة بخبراء للقيام بذلك

أعلنت شركة الآفاق العربية المحدودة للمساهمة العامّة المحدودة جدّاً، وهي الشركة الأولى عالميّاً في جميع المجالات، عن سماحها لموظفيها بالمغادرة لـ ١٥ يوميّاً، باستثناء الأيام التي تواجه فيها الشركة ضغوطات خانقة تضطر العامل للبقاء على مكتبه طوال حياته.

وقال أحد المدراء الكُثر في الشركة، أنّ هذا القرار سيساهم في تقليل النفقات، لأنّ الشركة، على الرّغم من أنها تشكّل المنزل والوطن لجميع الموظفين، لن تضطر للتكفّل بمبيت موظّفيها على مكاتبهم. وفي حين تخفّض الشركة نفقاتها، سيتيح القرار لموظفي الشركة الذهاب إلى الحمّام والخروج من الشركة وممارسة الجري وراء وسائل النقل والذهاب لسداد الفواتير والإيجارات المتراكمة.

كما أكّد المدير عدم ممانعته رؤية الموظفين لأهلهم أو حتّى النوم، حيث سيؤدي ذلك إلى بقائهم على قيد الحياة والعودة لأعمالهم بهمّة ونشاط أكبر.

وكانت الشركة قد أقرّت، بالتزامن مع قرارها المذكور، جملة من العقوبات في حال تجاوز الموظف ساعات المغادرة، ليتم خصم يوم واحد لكل تأخير يتجاوز الربع ساعة. لكن الشركة لم تمنع التأخر بعد ساعات العمل، باعتباره مؤشّراً إيجابيّاً يعكس روح الانتماء والاجتهاد لدى الموظّف ويساعد على حصوله على علاوة كل خمس سنوات.

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة