القران-الكريم

تعديلات طفيفة فحسب

يعتزم تنظيم الدولة الإسلامية إصدار طبعة جديدة ومنقّحة من القرآن الكريم، تتضمن حذف مجموعة من الآيات الخاصة ببرّ الوالدين والإحسان إليهم، لتعارضها مع رغبة التنظيم بابتلاء الجميع قبل قتلهم.

وسيتضمن القرآن الجديد آيات جديدة عن ضرورة إطاعة أبو بكر بغدادي و قطع الرؤوس والتمثيل بالجثث، إضافة لآيات تتضمن أنواعاً جديدة من النكاح والأعداد اللانهائية للحور العين.

ونفى الناطق الإعلامي باسم التنظيم أن تكون الآيات والأحاديث المتعلقة ببرّ الوالدين على صلة بدينهم الحنيف، مشيراً إلى عمل التنظيم على مجموعة من المشاريع الإصلاحية بهذا المجال، كنقل الجنّة من موقعها تحت أقدام الأمهات لتصبح تحت أقدام الخليفة البغدادي، إضافة لحملة بحث عن جناح الرحمة، المذكور في الطبعة القديمة للقرآن، لتقطيعه ونتفه وحرقه أمام الكاميرات.

تأتي هذه الأنباء بعد أن اشتكى مراهق في التنظيم من أمّه ومطالبتها المتكرّرة بترتيب سريره ورمي النفايات والتوقف عن القتل والاغتصاب. وأقنع فقهاء التنظيم المراهق بأنّ أمّه مشعوذة لعينة أنجبته ونظّفته وأطعمته وألبسته ولاعبته وسهرت عليه، ليكبر ويدمّر الدولة الإسلامية، دافعين إياه لإعدامها أمام الناس؛ كرسالة بأن التنظيم لا يعرف أمّه ولا أباه ولا حتّى الله أثناء انشغاله ببناء دولة الحق والعدل.

مقالات ذات صلة