20141209-121147750311492

لن يتمكن الشرطي من إيجاد طريقة لصياغة مخالفة لمثل هذه الطريقة في ركن السيّارة

أعلنت دائرة السير والجباية وقف العمل بمخالفات الاصطفاف في أماكن ذوي الاحتياجات الخاصّة وذلك لأن المواطنين الذين يقومون بالاصطفاف في أماكن ذوي الاحتياجات الخاصة دون وجود إعاقة جسديّة لديهم من المؤكّد أنهم يعانون من احتياجات خاصّة على الصعيد العقلي.

يأتي هذا القرار بعد أن قام  شرطي سير بتحرير مخالفة لأحد المواطنين لأنه ركن سيارته في أحد الأماكن المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصّة دون أن تحمل سيارته طابع الاصطفاف. لكنّه وعندما رجع السائق إلى سيارته، وتأمّل الشرطي في وجهه البليد، فهِم أنه فعلاً من ذوي الاحتياجات الخاصّة من الناحية الأخلاقية والفكرية.

من جانب آخر، يُسمح للنواب والوزراء الاصطفاف في أي مكان، كوقوف مزدوج وثلاثي ورباعي وفي وسط الشارع وأي موقف كان في أي شارع، وخصوصاً في المواقف المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة، حيث أن احتياجاتهم من أموال الدولة والمواطنين خاصّة جداً.

يذكر أنّه وعلى الرّغم من أن هذا القرار لا يتوافق مع سياسة لمّ الأوراق النقدية* من جيوب المواطنين، إلّا أنه قد تم الموافقة عليه بإجماع تام.

*الأوراق النقدية: أوراق ملوّنة ترسم الدولة عليها رسومات مضحكة لأشخاص أو مباني وتطلق عليها تسمية “مال”. تقوم الدولة بطباعة الأوراق وتوزيعها في الأسواق على المواطنين مقابل عمرهم وتعبهم، ومن ثمّ تعيد لمّها منهم حيث يدفعها المواطنون مقابل الأرض والماء والطعام وما إلى ذلك.

مقالات ذات صلة