نادي “الكروان” الليلي يتفوق على الدولة في عمليّة الإصلاح

Nightclubs-In-Vienna-Austria-

ولا يدفع الزبائن ضريبة مغادرة في نادي الكروان

أظهر تقرير أعدّته مجلّة “ذا كورَبْت*” الأمريكية تقدّم نادي “الكروان” الليلي في نسب الإصلاح على الحكومة، وهو الأمر الذي لم يدهش أحداً على الإطلاق، إذ تفوّق نادي الكروان في وقت سابق على حكومات وأنظمة المنطقة العربية بأكملها وبكل شيء. وبحسب التقرير، تراجعت الدولة في قائمة جهود الإصلاح إلى الموقع الثالث بعد الأخير، في حين تقدّم نادي الكروان إلى الموقع السابع في اللائحة.

ويأتي تقدّم نادي الكروان بعد الإصلاحات التي نفّذها في مجال تحديد الأسعار ونسب البقشيش ورفع مستوى الهزّ والدلع في كافّة مرافقه، إضافة لتوفيره وجبتين يوميّاً للعاملات، مع ضمانات بحمايتهن وعدم مشاركتهن أجورهن ومساهمته بدفع فواتير الكهرباء، وهي جميعها إصلاحات لم تقدمها الأنظمة العربية للمواطنين.

من جانبه رفض الناطق الإعلامي باسم الحكومة هذا التقرير، مؤكّداً أن الدولة لم تتراجع في اللائحة، بل أن الجهات والدول الأخرى هي التي تقدّمت. وأوضح المسؤول أن خطوات الدولة في مسيرة الإصلاح، كاستبدال قوّاد كبير بقوّاد أكبر في أحد المناصب الحسّاسة، ودفعة التعيينات الجديدة في مناصب البطالة المقنّعة، هي التي حافظت على الدولة في موقعها السابق في القائمة،  بغض النظر عن تقدّم الجهات والدول الأخرى، إذ أن الدولة ملتزمة أبداً بموقفها الثابت.

* ذا كورَبْت : وتعني (الفاسد)،  دورية أجنبية تصدر عند الأجانب لكن تمتلئ صفحاتها بصور المسؤولين العرب، تعنى بتناقل الإشاعات والهمسات والتنهدات وأخبار الناس الفاسدين وأنواع السيجار الفاخر التي يفضّلونها.