عزمي حبايب – محرر الحدود للشؤون العاطفية وجرائم الشرف

القرّاء الأعزاء، تحية طيبة وما إلى ذلك، ومن ثم:

566802ac4020110a848c110a

ولطالما تكرر هذا المشهد عبر العصور

لطالما شكّلت المرأة، عبر التاريخ، لغزاً صعباً عجز الرجال عن فك طلاسمه، إلّا أننا هنا في الحدود حققنا هذه المعجزة وصنعنا المستحيل، إذ قام خبراؤنا خلال الخمسين عاماً الماضية، بقيادتي أنا: عزمي حبايب، بحراثة الشوارع والأسواق ومقاهي العشّاق وأسواق النخاسة في الدول المجاورة وعيادات الاستشارة الزوجية عند الأجانب وحلقات الشعوذة، لإصدار أكبر سلسلة  من النصائح لما تريده النساء من الرجل ومن الحياة والوجود بشكل عام.

وتالياً، المجموعة الأولى من النصائح الذهبية، نتمنى لكم قراءة نشك أن تعود عليكم بأي فائدة.

١- احتفظ بالسريّة عندما تصارحها بالحقيقة:

إن النساء ينجذبن بقوّة للرجل الذي تصعب معرفة شخصيته بسهولة، على ألّا يكون غامضاً كتوماً، فهي تحبه أن يكون صريحاً وصادقاً لكن معقداً وعميقاً عند مشاركتها مشاعره وتجاربه الشخصية وأسراره.

أخبرها بكل شيء تريده دون أن تخبرها بأي شيء بالتحديد، احرص أن تستخدم عينيك ولغة الجفون لتخبرها بأن هناك المزيد، اصمت لبرهة عندما تواجه أي سؤال أو امتحان، أوهمها بأنك تفكر بعمق وكأن دماغك يحتوي أكثر من ذبابة وهمية تائهة في تلك اللحظة.

٢ – عندما تخبرك بأن تفعل ما تريد، توقف عن فعل أي شيء فوراً:

لا يا سيدي الكريم، إن جملة نسائية من نوع: إفعل ما تشاء، تحمل من المعاني أكثر وأبعد مما اعتدت عليه أنت وأصدقائك السطحيين، إنها اختبار لمدى ذكائك وقدرتك على قراءة الأفكار ومشاعر الغضب عن بعد، ومقياس لمدى التحام روحك بروحها وانصهارك كإصبع تحرّكه كيفما تشاء.

لا تصدقها عندما تقول: إفعل ما تشاء، إنها هناك تعدّ لك كوباً من القهوة مع ملعقتين من سم الفئران، إذا ما راودتك نفسك بالتحرّك وفق مزاجك.

ولأن كرامتك تعز عليك، ولأنك ترفض أن تتحول لدمية في يدها، لا تستمع لكلامها، ولا تستمع لنفسك أيضاً، إبق واقفاً في مكانك كاللوح، ادفن نفسك، أو ادخل الحمام وانزلق مع مياه المرحاض إلى الأبد.

٣ – هل تمتلك النساء روحاً؟!

ناقشت مجموعة من الحمقى هذا السؤال قبل بضعة قرون، نحن نجيبهم من المستقبل: نعم. تشير التقارير في هذا الشأن إلى أن كل امرأة تمتلك ما معدّله أربعة أرواح، تستهلك واحدة فقط منها للحياة، في حين تستخدم الأرواح الأخرى لخلق روابط بين أمور لا علاقة لها ببعضها البعض أو في معرفة ما يفعله الرجل عن بعد. ومن المعروف أن الرجال أكثر عرضة للوفاة قبل النساء، إذ لا يمتلك الرجل البائس سوى روح واحدة يصرفها في الحياة والهرب والتملص.

مقالات ذات صلة