ekhwan

وأعدّوا: فعل مبني على المجهول، من أخوات “نافَقَ”

أصدرت جماعة الإخوان المسلمين بياناً نارياً شجبوا خلاله الأعمال االإرهابية الغاشمة التي ينفذها الفلسطينيون بحق جيرانهم وأولاد عمومتهم في إسرائيل. تماشياً مع مؤشرات تحسّن العلاقات التركية الإسرائيلية.

ويعرف التنظيم باتجاهاته تركية الهوى، وبميلانه وفق رياح “أردوغان”، الرئيس التركي والخليفة العثماني وأمير المؤمنين المعتدلين.

وأدان التنظيم في بيانه جميع أشكال العنف الجسدي والنفسي الموّجهة ضد إسرائيل بما في ذلك تلك الصادرة عن تنظيم الإخوان المسلمين نفسه. معتبرين التطبيع وتبادل السفراء مع إسرائيل عملاً مباركاً، كونه يعزز العلاقات مع أهل الكتاب، ومبدين سعادتهم باستقبال الغاز الإسرائيلي الذي سيساهم في توليد الكهرباء لإنارة دروب السلام والتعايش، إضافة لتوليد علاقات محبة دافئة مع أبناء العمومة.

ولم ترد حتى الآن أي معلومات عن مصير شعارات تحرير القدس وفلسطين التي نسبها الإخوان لأردوغان، فيما يتوقع خبراء أن يكون مصيرها مشابه للشعارات التي أطلقها القوميون كمحفّزات جنسية تساعد على الانتصاب، أو تخليلها ووضعها على رف قديم بجانب الشعارات الفارغة والأبطال الوهميين الذين لطالما تغنى بهم العرب، أو حرقها ونثر رمادها في منفضة سجائر الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة