1280x960

صورة تعبيرية للخليفة البغدادي في مؤتمر صحفي آخر

أعلن تنظيم “الدولة الإسلامية” صباح اليوم نيّته، هو أيضاً، تأسيس تحالف إضافي جديد للقضاء على الإرهاب، أسوة ببقية “الدول” المتحالفة لتحقيق هذه الغاية. وسيضم التحالف الجديد ما يزيد عن ٣٤ تنظيماً ودولة وخلافة ومجموعة واسعة من المقاتلين الذين يمتطون التويوتا العربية الأصيلة.

وينوي التنظيم إنشاء غرفة عمليّات مشتركة في الرقّة، تعمل على تنسيق جهود التحالف الجديد مع الطيران الاسرائيلي والتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة والتحالف بقيادة روسيا وتحالف الدول الإسلامية، لقصف التطرف والإرهاب على مستوى الكوكب في منطقتي العراق وسوريا.

وكان وزير “الدولة الإسلامية” لشؤون التحالفات العالمية ضد الإرهاب قد عرض في مؤتمرٍ صحفي تجارب تنظيم دولته وخبراتها في محاربة جماعات إرهابية أخرى، كتلك التي تتنكّر على هيئة أنظمة وحكومات تجلس أحياناً في المقاعد الوثيرة للجان حقوق الإنسان.

وقال معالي وزير “دولة الخلافة” أن الجماعة قررت أن تواكب النزعة العالمية في مجال التطرف، لامتلاكها ما يكفي من الخبرة والسمعة الطيبة على هذ الصعيد. ولتوافر العديد من فرص التمويل والتغطية الإعلامية والدعم العالمي في سوق مكافحة التطرّف التي تنوي الدولة الإفادة منها كما تفعل الأنظمة العربية والعالمية. وأضاف الوزير: “لقد أتى تنظيمنا بالسيف، نعم بالسيف، لكنه أتى بالسيف رحمة  للعالمين كما تعرفون”.

مقالات ذات صلة