ghaz

وأدخلها البيت ودللها –المصدر

تنظر محكمة شؤون الأسرة اليوم في قضية ستهز كيان المجتمع وتقض مضاجعه، حيث اتهمت السيدة أم ب.ت. زوجها بممارسة الرذيلة والفاحشة مع أدوات منزلية وكائنات غير حيّة في أرجاء المنزل.

وجاء في التفاصيل، أن الزوجة المغدورة عادت من إحدى دورياتها الصباحية لدى جاراتها، لتسمع أصواتاً مريبة وتنهدات قوية ممزوجة بالشبق، ولدى تتبعها أصوات اللّذة في أنحاء المنزل، وجدت زوجها في سرير الزوجية بوضعية مخلّة مع جرة غاز جذّابة، مما تسبب بإصابتها بخدشٍ خطير في حيائها العام.

وقالت الزوجة أنها توجّهت للقضاء العادل والنزيه، بعد أن كرّر زوجها السافل فعلته المشينة مرات عديدة، حيث باغتته معانقاً مدفأة تعمل بالكاز، كما شاهدته يتحرش بإبريز الكهرباء الدافئ، مؤكدة أنها لطالما غضت الطرف عن تحسّسه بشغف خزانات الجيران الممتلئة بالسولار، كما أنها تدرك وتتجاهل بصبصته على أكياس مشتريات جارتهم الجميلة.

من جانبه أشار الزوج بأن كل التهم التي وجهتها أم ب.ت. باطلة ومردودة عليها، مبرراً الواقعة كمحاولة لإجراء تنفسٍ اصطناعي إنقاذاً لجرة غاز في الرمق الأخير، كما قال بأنها اتهمته بالخيانة كلما لامس هذه الأشياء ليدفئ نفسه، وأضاف: “إذا كان الأمر كذلك، لنر ما سيقول القضاء إزاء ارتمائها في أحضان مغطس الحمام أو مداعبتها لعصا المكنسة”.

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة