zuck

إلى جهنّم وبئس المصير

قال رجال دين أن مارك زوكربيرغ، مؤسس موقع فيسبوك، لن يدخل الجنّة لأنه يهودي وابن يهودية، ولأن موقعه “فيسبوك” يقوم بترويج الرذيلة والسفالة والانحلال والعلاقات الماجنة الخلاعية التي لا تندرج تحت المفهوم الأخلاقي الواسع لجهاد النكاح.

وأكّد رجال الدين أن الجنّة لم تعد تتسع سوى لمتبعي المذهب الوهابي السمج، وذلك لضرورة الحفاظ على التركيبة الديموغرافية للأقليات في الجنّة، ولتفادي الاحتكاكات الطائفية والحروب الأهلية وتحوّل الجنّة إلى سوريا جديدة أبدية كما هو الحال في سوريا الآن.

وكان زوكربيرغ قد أعلن عن تبرّعه بـ ٩٩% من أسهمه في شركة فيسبوك، أي ما يقرب الـ ٤٥ مليار دولار، لجعل العالم مكاناُ أفضل لابنته ولغيرها من الأطفال، وهو مبلغ ضئيل ومنحط أمام المبالغ التي تبرّعت بها الشعوب العربية لكلٍ من حسني مبارك وبن علي والقذّافي وكثيرين على شاكلتهم.

ولن يتبقى لهذا لزوكربيرغ الطائش بعد قراره المتهوّر سوى ٤٥٠ مليون دولاراً فقط لا غير، وهو مبلغ لن يكفيه لتمويل الجماعات الإرهابية، وهكذا، سيخسر الدنيا والآخرة على السواء.

*تعتذر الحدود عن الخطأ الإملائي الوارد في نهاية الجملة الاولى من الفقرة الثانية، وكانت الكلمة المقصودة “السمج”.

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة