Deepest-Hole

نحن من عرّفنا الحضيض وصنعناه، وسنعيد تشكيله بإذن الله

نظّمت مجموعة من رجالات الوطن والسياسة والدين ورشة عمل لإعادة تعريف مفهوم ” الحضيض”، استكمالاً للإنجازات العظيمة التي قامت بها هذه الأمّة، مثل تبوئها منصب خير أمّة أخرجت للناس، والجلوس في الخيام وبيع النفط الذي اكتشفه الإنجليز واستخرجه الأمريكان باستخدام العمالة الهندية الوافدة.

وعمل خبراء وزعماء ومتطوعون عرب، بالتعاون مع جمعيات وأحزاب وفعاليات عربية، من المحيط إلى الخليج، على إعادة تشكيل “الحضيض” لعشرات السنين، بحيث بات هذا المفهوم يشمل الوصول إلى أسفل نقطة في التاريخ والجغرافيا والعلوم الإنسانية. كما قامت الأمة العربية وحدها، دون الاستعانة بالخبراء الأجانب، بحفر القاع، ومن ثم إعادة حفره بشكل يومي حتى وصلت أخيراً إلى ما يبدو كأخفض وأسفل حالات الوجود على الإطلاق.

وتواجه باقي الأمم العادية، والتي ليست كالأمّة العربية العظيمة، تحديّات جمّة في منافسة مجهود الحفر العربي المستمر يوميّاً، حتى في أيام العطل الأسبوعية. ففي حين يضطر الأجانب إلى توزيع جهودهم على جملة من الملفات، تمكّنت الأمة العربية ذات الرسالة الخالدة من تركيز كامل طاقتها في مشروع واحد لا ينتهي.

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة