korsi

سال لعابهم لدى مشاهدة هذا الكرسي

صنف العلماء حالة جديدة من الميول الجنسية حملت اسم chairosexuality، أي “حب مضاجعة الكراسي”. وبحسب العلماء الألمان واليابانيين، فإن ١٠٠% ممن تم تشخيصهم بهذه الحالة يختبرون تهيّجاً جنسياَ عارماَ لدى رؤية أو ذكر الكراسي.

ورصد العلماء ارتفاعاً ملحوظاً في شدّة السيّالات العصبية لدى المصابين عند لمس الجلد الفاخر على الكراسي، أو عند تذوّقه باللسان. وعند مقارنة الكراسي بالجنس الآخر، اكتشف العلماء أن وجود عجلات تمكن الجالس على الكرسي من الحركة بشكل دائري أو في حلقات مفرغة كفيل بأن يجعل الكرسي أكثر إغراءً.

وفي حالات متطرّفة، وجد العلماء أن المصابين قد يقدمون على مهاجمة القائمين على التجربة ومحاولة اغتصابهم في محاولة للوصول إلى الكرسي، وتتكرر هذه الحالات حتى عندما يكون العائق بينهم وبين الكرسي جماداً، أو عندما لا يتمكّنون من الجلوس على الكرسي، أو عند محاولة أحدهم منعهم من الاستمرار في الجلوس، حتى لو كان ما يمنعهم وازع داخلي.

كما وتتعدد الممارسات الشاذة للمصابين بهذه الحالة، فيقوم الكثير منهم بالاحتكاك والتمحّك في المقعد  للوصول إلى نشوة الكرسي، وقد يقومون بالتعري من مبادئهم وتسليم أنفسهم ليعاشرهم الجالسون على كراس أكبر من أجل الجلوس على كرسي وإن كان أصغر حجماً ومرتبةً.

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة