obama

أقرب صورة وجدناها لتشبه أوباما في هذه الوضعية

عثر موظفو البيت الأبيض على الرئيس الأمريكي باراك أوباما ملقىً في حمّامات البيت الأبيض وهو مخمورٌ وفي حال يرثى لها، معانقاً المرحاض ورافضاً الخروج. ولم يتفاجأ موظفو البيت الأبيض من المنظر، بل عرفوا فوراً هذا الحال الذي يصيب أي أحد يعلم أنه سيضطر للقاء نتنياهو وتحمّله لساعات.

وعلى الفور، قام الموظفّون بمساعدة رئيس الكوكب على الاستحمام والعودة إلى رشده، كي يتمكّن من لقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي، والقيام بمهمّات الرئيس الأمريكي كالتأكيد على حق اسرائيل في لعن الشعب الفلسطيني إلى الأبد، واستنكار العنف الذي يمارسه الفلسطينيون من جيتوهاتهم المنتشرة داخل سجني الضفّة الغربية وقطاع غزّة.

وبعد الاجتماع، جلس الرجلان امام الكاميرات لاستعراض أسنانهم، مؤكدّين على الالتزام بحل الدولتين، الدولة اليهودية والدولة الفلسطينية منزوعة السلاح. وأكّد الرجلان على المباشرة بتوريد الدعم العسكري الأمريكي لإسرائيل، بقيمة أربعة مليارات دولار بدلاً من ثلاثة كما اعتادت إسرائيل في الأعوام الماضية.

ومن الجدير بالذكر أن الدعم العسكري الأمريكي لإسرائيل وحده يضاهي ثمن الضفّة الغربية.

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة