الدكّان المحرر (المصدر)

نجحت قوّات النظام السوري في التغلّب على تنظيم داعش وجبهة النصرة والجيش الحر والمعارضة السلمية وطلّاب المدارس، واستعادوا السيطرة على دكّان وصالون حلاقة ومشغلٍ لتصليح الأحذية وصيانة الأطراف الصناعية في زاوية أحد الشوارع الفرعية جنوب شرقي مصيف الزبداني.

تأتي هذه الإنجازات بعد معارك ضارية تضمنت مشاركة الطيران الروسي وطيران التحالف بصواريخ أرض-جو-بحر-فضاء خارجي، ومشاركة طيران النظام السوري ببراميله المتفجرة، والجيش الحر بالقصف المدفعي، إضافة لتفجير الجهاديين أنفسهم فرحين باقتراب الشهادة.

وعرضَ التلفزيون الرسمي مشاهد عاطفية لإعادة انتشار قوات النظام في المنطقة المحررة، حيث هتف الجنود للأسد ولموت اسرائيل وبقية الأعداء. كما قدّم تحليلات سياسية معمّقة اعتبرت استعادة الدكّان حركة تصحيحية لإعادة ربط الحارة التي تقع خلف الدكّان بالحارة التي تقابله، دون حاجة سكان الحارة خلف الدّكّان الوصول إلى حارة أبو السّعيد التي تبعد ٤٠٠ متر من هناك.

وسيتمكن المواطنون السوريون اعتباراً من يوم غد زيارة البقّالة وسماع البقال وهو يعدد المواد التموينية غير المتوفرة لديه، بالإضافة لتمكنهم من الوصول إلى الحلاق الذي اعتزل الصنعة وشرع بتطوير أساليب الذبح باستخدام موس الحلاقة.

مقالات ذات صلة