First Phase Digital

جنة يا بلادي جنة

عبّر وزير خارجية بريطانيا عن شعور الإنجليز بالخزيّ والندم على فعلة رئيس وزرائهم الأسبق، آرثر بلفور، بحق الفلسطينيين، قائلاً أن بلاده تعتزم التكفير عن ذنبها وتعويض الشعب الفلسطيني، عبر إقامة كيان خاص بهم في الجنّة يتضمن مخيّمات تتسع لهم جميعاً، بالإضافة لوكالة غوث وأطباء بلا حدود وكروت تموين وطوابير سردين وخبز ومنظمات حقوق إنسان وحماية مدنيين وصحفيين.

وحدّد السياسي المحنّك في رسالة إلى الرئيس الفلسطيني موعد إعلان هذا الكيان بالتزامن مع يوم القيامة، بعد أن يتنازل الفلسطينيون تدريجياً للإسرائيليين عن أرواحهم وأراضيهم وبيوتهم وحجارتهم بجميع أحجامها وسكاكينهم بأنواعها، إضافةً لتسليم تراثهم ووصفات إعداد المسخّن والكنافة والحمص والفلافل، تمهيداً للإنتقال الى الجنة، حيث لن يحتاج الفلسطينيون أياً من تلك الأدوات الخطرة أو الطعام المشبع بالدهون.

وحذّرت مصادر من عدم وصول الرسالة إلى الشعب الفلسطيني الذي توفّي معظم أبنائه وتبخّر من بقي منهم في ظروف غامضة، كما أخبَرَ وسطاء روحانيين الحكومة البريطانية بأن العالم الآخر يتمنى توقفها عن التبرع بأراض لا تملكها في الجنّة، وإن كان ما تبقّى من الشعب الفلسطيني يستحقّها.

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة