maxresdefault

وسيكون هذا الشتاء امتحاناً من الله وليس لعنة

نحن نعرف سفالة فصل الشتاء، ونعرف أن أمطار الخير وثلوج الخير والمحصول المائي وما إلى ذلك أمر لا علاقة لك به، كما نعرف أن فكرة استعمال وسائل التدفئة المتعارف عليها عند البشر أصبحت أمراً صعب المنال، لذا، نقدّم لك، عزيزنا القارئ المنتوف، أحدث الوسائل لمجابهة هذا الفصل المرير.

الممارسات العاطفية:

حيث تعتبر رسائل الحب والشوق والوله والتولع بالحبيب مصدراً أساسياً لدفء المشاعر والعواطف، كما سيمنحك الوقوف تحت نافذة المحبوب أو مراقبته من شباك غرفتك أو من على سطح منزلك لحظات حميمية لا تنسى. أما بخصوص الممارسات العاطفية التي فكرت بها: نحن لم نقصدها ,لكن لا مشكلة بتجريبها، شرط إستخدام موانع الحمل والواقيات الذكرية، وعدم وجود ضعف جنسي لديك وأن يكون لديك../ إستح على نفسك! أنت في موقع محترم!.

ارتداء خزانة الملابس:

توجه إلى خزانة ملابسك، واقلبها فوق رأسك، ارتد جميع الملابس التي امتلكتها منذ طفولتك المبكرة حتى هذه اللحظة، وابدأ بياتك الشتوي مطمئناً قرير العين. ملاحظة: تأكّد أن لا تلبس ملابس زوجك/زوجتك حرصاً على الحياء العام.

الاشتراك في أي مظاهرة لأي سبب كان:

يعتبر الشتاء الموسم الأمثل للقيام بنشاطات مماثلة، فللمشي والهتاف والصراخ وحرق الأعلام والإطارات المطاطية في المظاهرات أثر السحر على حرارة أجسادكم، كما سيشعركم الركض هرباً من الشرطة وقوات الدرك أو الاشتباك معهم بدفء الوطن الحنون. ومن يدر؟ قد تقع في حب انسان بأفكار ثورية يحول حياتك جحيماً لا يطاق.

العدس ثم العدس ثم العدس:

إذا كنت مجبراً على الحياة أثناء فصل الشتاء، فعليك بتناول أكبر كمية ممكنة من العدس، بصفته مصدراً موثوقاً للبروتينات والغازات الدفيئة، تناول العدس وبقية البقوليات، ولن تشعر بفصل الشتاء على الإطلاق.

إحراق المنزل:

إجمع كل موجودات بيتك في مكان واحد، واحرص أن تبقي أي صورة للقائد الخالد خارج الموضوع، ثم ارم فوق كومة الأغراض نقطة واحدة فقط من المواد الحارقة باهظة الثمن، ابتعد قليلاً، ثم ارم عوداً مشتعلاً من الثقاب، وعش حرارة التجربة.

ملاحظة: من الأفضل أن يكون المنزل مسجّلا باسمك في دائرة الأراضي، وإلّا، فعليك بإحراق نفسك هرباً من المالك وتبعات فعلتك.

الإنقبار:

وهو الحل النهائي إن لم تفلح أي من الخيارات السابقة، عد إلى رحم الطبيعة وضع نفسك في القبر، اقترب من دفء البترول في الأرض وأرح الدولة من الاستماع لمطالبك البغيضة.

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة