بوتين يسأل الأسد عن الهرمونات التي تناولها ليصبح بهذا الطول (المصدر)

بوتين يسأل الأسد عن الهرمونات التي تناولها ليصبح بهذا الطول (المصدر)

قام الرئيس السوري بزيارة سريّة وخاطفة لأخيه وشقيقه وتوأم روحه، أوسم وأقوى رجل في العالم، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حيث تفقدا سويّةً المنزل الذي أُعد له حال قدومه كلاجئ سياسي. وأشاد الأسد بألوان الطلاء ورسومات البط على الجدران،  كما أثنى على جودة الأثاث وجمال إطلالة المنزل على الثلوج في سيبيريا.

من جانبها أعربت المعارضة عن سعادتها بهذه الزيارة، داعيةً الرئيس للقيام بزيارات مماثلة في المستقبل القريب جداً وبفترات متقاربة أو متداخلة إن أمكن. مشيرة أن تحقيق هذه الأمنية سيجعلها تتنازل عن كافّة مطالبها بالحرية والعدل والعيش الكريم، إضافة للدعاء لروحه وروح أبيه في المساجد والمدارس والحانات وساحات القتال ومن تحت الأنقاض وفي المقابر أيضاّ.

وقال الناطق الرسمي باسم النظام السوري أن رحلة الرئيس الأسد شكّلت اختباراً لما قد يحدث في البلاد حال تركه للكرسي لفترة زمنية ما، لا سمح الله، وليتخيّل السوريون للمرّة الأولى شكل الحياة في ظل الفراغ الرئاسي المؤقّت. وأكّد الناطق أن السيد الرئيس سيستأنف رحلاته وزياراته المباغتة من الآن فصاعداً مصطحباً كرسي الرئاسة معه، على متن الطائرات وفي الشوارع وعندما يرقد في السرير.

يذكر أنّ  القماش على كرسي الرئاسة كان قد تمكن أخيراً من تنفس الهواء المنعش للمرّة الأولى منذ أيّام الرئيس الخالد الراحل حافظ الأسد.

 

مقالات ذات صلة